سيناتور أمريكي ينتقد قرار ترامب الانسحاب من شرق الفرات

وكالة الأناضول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
سيناتور أمريكي ينتقد قرار ترامب الانسحاب من شرق الفرات من موقع وكالة الأناضول، بتاريخ اليوم الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 .

واشنطن/ الأناضولزعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور ميتش ماكونيل:
ـ على ترامب استحدام ما وصفه بـ"الزعامة الأمريكية" لمواصلة مكافحة "داعش" ومنع الاشتباك بين تركيا التي هي حليف واشنطن في الناتو، والشركاء المحليين بسوريا، في إشارة إلى تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي
ـ انسحاب الولايات المتحدة من سوريا سيكون فقط لصالح روسيا وإيران ونظام بشار الأسد.
ـ أي اشتباك جديد بين تركيا وشركاء واشنطن في سوريا ("ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي)، سيضر بروابط تركيا مع الولايات المتحدة

انتقد زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور ميتش ماكونيل، قرار الرئيس دونالد ترامب، الانسحاب من المنطقة التي تعتزم تركيا تنفيذ عملية عسكرية فيها ضد الإرهاب.

وقال ماكونيل، في بيان عبر موقع الإلكتروني، الإثنين، أن انسحاب الولايات المتحدة من سوريا، "سيكون فقط لصالح روسيا وإيران ونظام بشار الأسد".

واعتبر أن هذه الخطوة من شأنها أن تتسبب بعودة نشاط تنظيم "داعش" الإرهابي.

ودعا ترامب إلى استحدام ما وصفه بـ"الزعامة الأمريكية" لمواصلة مكافحة "داعش" ومنع الاشتباك بين تركيا التي هي حليف واشنطن في الناتو، والشركاء المحليين بسوريا، في إشارة إلى تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي.

وقال إن أي اشتباك جديد بين تركيا وشركاء واشنطن في سوريا، سيضر بروابط تركيا مع الولايات المتحدة، وسيزيد من خطر تعرض تركيا لمزيد من العزلة في الساحة الدولية، على حد تعبيره.

في سياق متصل، ادعى السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام، المقرب من ترامب، في تغريدة عبر "تويتر"، أن العملية التركية المحتملة ستعرض المنطقة والأمن القومي الأمريكي للخطر.

وهدّد غراهام بفرض عقوبات على تركيا في حال قيامها بالعملية العسكرية.

وقال إنه حاول العمل مع أنقرة لإزالة هواجسها الأمنية المحقة، وأن قيام تركيا بعملية في سوريا سيعتبر بمثابة "عدم احترام للجهود المشتركة بين البلدين"، على حد زعمه.وأرسلت القوات المسلحة التركية، مساء الإثنين، مزيدًا من التعزيزات إلى وحداتها المتركزة على الحدود السورية.

وقال مراسل الأناضول إن تعزيزات تضم قوات خاصة وناقلات جند ومدرعات عسكرية، توجهت إلى الحدود السورية عبر ولاية كليس.

وقالت مصادر عسكرية، للأناضول، إن التعزيزات أرسلت بهدف تقوية الوحدات العسكرية المتمركزة على حدود سوريا.

من جانبها، قالت وزارة الدفاع التركية إن القوات المسلحة لن تتسامح إطلاقًا مع إنشاء ممر إرهابي على حدود تركيا، وإنها استكملت كافة الاستعدادات من أجل العملية بشرق الفرات.

جاء ذلك في بيان نشرته الوزارة التركية، ليل الإثنين/ الثلاثاء، عبر حسابها في موقع "تويتر".

وأشارت إلى ضرورة إقامة المنطقة الآمنة/ممر السلام للمساهمة في الاستقرار والسلام بالمنطقة، وحتى يتمكن السوريون من العيش في أجواء آمنة.
الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق