الأمم المتحدة تشكك في الجانب الإنساني لـ"المنطقة الآمنة" شمال سوريا

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

الأمم المتحدة تشكك في الجانب الإنساني لـ"المنطقة الآمنة" شمال سوريا

من موقع الوطن، بتاريخ اليوم السبت 12 أكتوبر 2019 .

قال المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة أندريه ماهيسيتش، اليوم، إن أي منطقة آمنة يجب أن تكون ذات طابع مدني، مشيرا الى أنه سيكون من الصعب ضمان سلامة المدنيين في منطقة ينشئها مخططون عسكريون أتراك شمال سوريا.

وأضاف، في تصريحات، أوردتها قناة "روسيا اليوم" الإخبارية الروسية- "إنه ليس لديه أي معلومات عن أي لاجئين سوريين انتقلوا إلى تلك المناطق"، مؤكدا أن إنشاء أي منطقة عازلة يجب أن يتم وفقا لضمانات القانون الدولي الإنساني الكاملة المعمول بها، بما في ذلك موافقة الحكومة والأطراف المتحاربة، وأشار ماهيسيتش، إلى  أنه "يجب أن تكون المنطقة ذات طابع مدني، وإلا فسيكون "من الصعب ضمان سلامة المدنيين"، وفقا لمات ذكرته وكالة أنباء "الشرق الاوسط".

وكان المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك قد أعلن اليوم السبت، نزوح نحو 100 ألف شخص في شمال شرق سوريا بسبب العدوان التركي على شمال شرقي سوريا.

جدير بالذكر أن تركيا تشن منذ الأربعاء الماضي، عدوانا عسكريا على الشمال السوري، ضد مناطق سيطرة الإدارة الذاتية الكردية، التي أبدت خشيتها من أن يُؤدي ذلك في عودة تنظيم داعش الإرهابي، الذي تحتجز قوات سوريا الديموقراطية الآلاف من مقاتليه وأفراد عائلاتهم في سجون ومخيمات مكتظة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق