ربع مليون نازح.. حصاد 120 ساعة من العدوان التركي على شمال سوريا

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

ربع مليون نازح.. حصاد 120 ساعة من العدوان التركي على شمال سوريا

من موقع الوطن، بتاريخ اليوم الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 .

تطورات عدة تشهدها منطقة شمال وشرق سوريا على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية، تزامنا مع إتمام العدوان العسكري التركي 120 ساعة (5 أيام كاملة)، حيث شهدت الفترة ما بين مساء أمس وحتى اللحظة تطورات متسارعة، مع وصول تحشدات عسكرية ضخمة للقوات التركية والفصائل الإرهابية الموالية لها في ريف مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي.

وتواترت أنباء عن نية الفصائل وتركيا شن عملية عسكرية ضخمة على "منبج"، تزامنا مع وصول قوات الجيش السوري إلى محيطها وفق اتفاق روسي مع قوات سوريا الديمقراطية، إلا أن الهدوء لا يزال سيد الموقف هناك.

وفي الوقت ذاته، تشهد مدينة عين العرب (كوباني) هدوءً حذرا وسط تحليق لطائرات في سماء المنطقة، بينما انتشرت قوات النظام في منطقة "غيبش" بريف تل تمر، كما شوهدت آليات لقوات النظام تتوجه إلى قرى محيطة ببلدة الجرنية بريف الرقة الغربي.

وعلى مدار 5 أيام، رصد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" تقدم القوات التركية والفصائل الموالية لها بغطاء جوي وبري مكثف في 49 منطقة على الأقل من منطقي تل أبيض ورأس العين، حيث بسطت القوات التركية سيطرتها على مدينة "تل أبيض"، بالإضافة إلى بلدات وقرى سلوك ومزرعة الحمادي وأبوقبر ومزرعة المسيحي وحميدة والمهيدة والدادات واليابسة والمشرفة وتل فندر وبئر عاشق والتروازية ولزكة وحويران والواسطة والغجير وشوكان والخالدية والعريضة والنبهان وأم الجرن وغزيل والحاوي وطبابين والصواوين وجاموس فيلو والزيدي والدروبية وعين العروس وتل عنتر والبديع وجاسم العلي في محور تل أبيض، وبلدتي مبروكة وتل حلف وقرى الكنطري ووضحة وتويجل وعلوك وكشتو وأقصاص وتل خنزير والعزيزية والبالوجة وأبوالصون وحويش الناصر والنعيم والصحالية والليبية وتل البنات وكاجو والمدائن وناح في محور رأس العين.

ومنذ الساعات الأولى لصباح يوم الأربعاء 9 أكتوبر تمت عمليات نزوح للمدنيين من مناطق متفرقة في منطقة شرق الفرات، فرارا من العملية العسكرية التركية على المنطقة.

وتجاوز عدد النازحين تجاوز 250 ألف مدني من بلداتهم ومدنهم وقراهم، حيث تتواصل حركة نزوح المدنيين من مناطقهم في تل أبيض ورأس العين والدرباسية وعين العرب وعين عيسى ومناطق أخرى شرق الفرات عند الشريط الحدودي مع تركيا، وسط أوضاع إنسانية صعبة تعيشها المنطقة من التصاعد الكبير في أعداد النازحين ووجهتهم بالإضافة إلى انقطاع المياه عن مدينة الحسكة، وخروج محطات تغذية كهرباء عن الخدمة بسبب القصف والاشتباكات، وبحسب ما رصدته مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان على الأرض، فإن مدن وبلدات وقرى عدة باتت خالية من السكان تماما.

وتزايدت أعداد الضحايا في صفوف المدنيين نتيجة القذائف العشوائية والقصف والمعارك التي تشنها تركيا على شمال سوريا، ووفقا لما وثقه المرصد السوري لحقوق الإنسان، ارتفع عدد الضحايا المدنيين الذين سقطوا منذ انطلاق العدوان العسكري التركي إلى 69 ضحية، وهم 21 بينهم طفل ومسؤولة حزبية ومواطنتان جراء استهدافهم بالرصاص وإعدام ميداني من قبل فصائل موالية لتركيا على الأوتستراد جنوب مدينة تل أبيض ومناطق شمال عين عيسى وبلدة سلوك، و19 جراء غارات جوية تركية استهدفت مدينة رأس العين ومحيطها، و7 بينهم اثنين من موظفي الإدارة الذاتية بالقصف البري على محيط تل أبيض، و6 بينهم طفل ومواطنة ورجلان مسنان جراء قصف صاروخي استهدف أحياء البشيرية وقدوربك والزيتونية بمدينة القامشلي، و5 بينهم طفل في القصف على محيط وريف منطقة رأس العين بريف الحسكة، و4 جراء ضربات جوية تركية على قرية الباجية بمنطقة تل أبيض، و3 جراء عمليات قنص على قرى تابعة لتل أبيض، وطفلة في قصف استهدف ريف القحطانية، ورجل جراء استهدافه بقناص القوات التركية في مدينة الدرباسية، ومواطنة برصاص قناص تركي في مدينة القامشلي، ورجل جراء قصف صاروخي تركي على أطراف قرية قصر ديب بريف المالكية.

وعلى صعيد استهداف المدنيين، قصف الطيران التركي قافلة الدعم الإنساني بمدينة "رأس العين" التي وصلت من "تل تمر"، والتي كانت تضم صحفيين أجانب ومحليين، ما أسفر عن مقتل 19 شخصا من بينهم 15 مدنيا من ضمنهم مواطنة و2 مراسلين صحفيين محليين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق