تكريم قاتل مُدان كبطل في هجوم جسر لندن

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
تكريم قاتل مُدان كبطل في هجوم جسر لندن من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الأحد 1 ديسمبر 2019 .

غضبت عائلة امرأة قُتلت بوحشية بعد أن علمت أن أحد الرجال الذين تم الترحيب بهم كبطل في هجوم سكين يوم الجمعة على جسر لندن هو القاتل الذي اعتقدوا أنه في السجن.

وقُتلت أماندا تشامبيون، وهي امرأة معاقة تبلغ من العمر 21 عامًا، على يد جيمس فورد في عام 2003. وأخذ فورد أماندا في الغابة في كينت وشرع في خنقها وكسر حلقها، وفقًا لبي بي سي.

وتم اكتشاف جثة أماندا بعد ثلاثة أسابيع، متحللة بشدة. وتم التعرف فورد باعتباره المشتبه به الرئيسي بعد إجراء عدة مكالمات إلى مؤسسة خيرية تعترف بالجريمة وتهدد بقتل نفسه.

وحُكم على فورد، البالغ من العمر 42 عامًا، بالسجن مدى الحياة بتهمة ارتكاب الجريمة في عام 2004، حيث أوصى القاضي بأن يقضي عقوبة بالسجن 15 عامًا كحد أدنى.

وأُطلق فورد سراحه يوم الجمعة عندما أطلق سراح عثمان خان وهو يهاجم المارة على جسر لندن بسكين. وتدخل فورد وعدة أشخاص آخرين في الهجوم لإخضاع خان حتى وصلت الشرطة وأطلقوا النار عليه.

وفي وقت اعتقاله، وصفت الشرطة تصرفات فورد بأنها "جريمة لا مبرر لها وجريمة لا معنى لها" ووصفته شخصيًا بأنه "رجل خطير جدًا".

وكان خان، 28 عامًا، خارج السجن، حيث قضى ستة أعوام فقط من مدة عقدين تقريبًا بعد إدانته "بارتكاب تهم تتعلق بالإرهاب " في عام 2012. وقد حضر هو وفورد الحدث التعليمي الذي رعاه نفس السجن في يوم الهجوم.

واتصل ضابط مع عائلة أماندا لإبلاغهم بأن فورد قد شوهد على شاشات التلفزيون مع المارة الآخرين الذين تم الترحيب بهم كأبطال.

فقالت عمة أماندا أنجيلا كوكس لصحيفة ديلي ميل، إنه ليس بطلًا، فهو قاتل،. مضيفةً، لا يهمني ما فعله اليوم، إنه قاتل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق