كوريا الجنوبية والاتحاد الأوروبي تؤكدان مواصلة الجهود من أجل إحلال السلام

propaganda-eg 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اتفق الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لين، على مواصلة العمل معا لتطوير العلاقات الثنائية وإحلال السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية.

وقال المكتب الرئاسي في سول- في بيان نشرته وكالة أنباء يونهاب/ الكورية الجنوبية- اليوم الاثنين- إن الجانبين ناقشا تطوير العلاقات بين كوريا الجنوبية والاتحاد الأوروبي وظروف الأمن الإقليمي خلال اتصال هاتفي جاء بناءً على طلب “الجانب الأوروبي”.

وجاء هذا الاتصال بعد فترة قصيرة من أداء دير لين اليمين كرئيسة جديدة للمفوضية الأوروبية، فيما هنأها مون على تنصيبها وعبر عن أمله في أن يصبح الاتحاد الأوروبي أكثر قوة وتحركا نحو تغييرات إيجابية تحت قيادتها. ورداً على ذلك، أكدت دير لين أن كوريا الجنوبية “شريك أساسي” للاتحاد الأوروبي، معربة عن تطلعها للعمل مع الرئيس الجنوبي.

ووفقا للبيان، فقد اتفق الجانبان أيضا على التعاون بشكل أوثق بشأن القضايا الإقليمية والعالمية المعلقة، وتعزيز “الشراكة الاستراتيجية” بين الجانبين، والتي تشترك في “القيم العالمية”.

من جانبه ، أشار مون إلى أن الاتحاد الأوروبي يدعم باستمرار مبادرة كوريا الجنوبية لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة والسلام الدائم.. وطلب من القيادة الجديدة للاتحاد الأوروبي إيلاء اهتمام كبير لرحلة السلام في كوريا، إلى جانب دعم قمة “الشراكة من أجل النمو الأخضر والأهداف العالمية 2030” التي ستعقد في سول في يونيو المقبل، وهي مبادرة بين القطاعين العام والخاص لمعالجة تغير المناخ وغيرها من تحديات التنمية المستدامة.

وفي هذا، اقترحت رئيسة الاتحاد الأوروبي الجديدة “صفقة خضراء أوروبية” تهدف إلى خفض انبعاثات الكربون للمساعدة في مكافحة تغير المناخ.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق