الصين تحذر من إساءة تقدير عزمها على حماية سيادتهاومصالحها

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
الصين تحذر من إساءة تقدير عزمها على حماية سيادتهاومصالحها من موقع الوفد، بتاريخ اليوم الأربعاء 4 ديسمبر 2019 .

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية "هوا تشون يينغ" إن الصين (حكومة وشعبا) عازمة على حماية سيادتها الوطنية وأمنها ومصالحها التنموية، محذرة من أنه إذا أساءت أي دولة تقدير عزم الصين على فعل ذلك فسوف تدفع الثمن.


جاء ذلك في تصريح للمتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم الأربعاء خلال المؤتمر الصحفي اليومي، تعليقا على تمرير مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون بشأن "شينجيانغ" ومدى ارتباط ذلك بالمرحلة الأولى من الاتفاق التجاري، وحديث الرئيس الأمريكي عن إمكانية تأجيل الاتفاق إلى ما بعد الانتخابات الأمريكية.


وأضافت يينغ أن موقف الصين بشأن المحادثات التجارية ثابت وواضح، وهو أنه يجب أن تكون قائمة على المساواة والاحترام والمنفعة المتبادلة حتى يكون الاتفاق مقبولا.


وعما تردد عن أن الصين أصبحت قوية بفضل الأموال الأمريكية، اعتبرت يينغ مثل هذه التصريحات أمر

"سخيف"، حيث إن "إنجازات الصين لم تأت من العبث، بل نتيجة عمل جاد وحكمة وصبر الشعب الصيني"، مشيرة إلى أنه وفقا للإحصائيات فإن الجانبين الصيني والأمريكي حققا مكاسب مشتركة نتيجة التعاون، وأن الغالبية العظمى من الشركات الأمريكية أكددت تحقيقها مكاسب من نشاطها وتعاونها مع الصين.


وبشأن وجود جدول زمني لإتفاق التجارة مع الولايات المتحدة لاسيما بعد الحديث عن إمكانية تأجيل الاتفاق، قالت يينغ إن الصين منذ بداية الاحتكاكات التجارية لم تتحدث مطلقا عن أي موعد أو جدول زمني يتعلق بالاتفاق، وإن الولايات المتحدة هي دائما من تتحدث عن ذلك.


وعما إذا ستتخذ الصين تدابير مضادة حال المضي قدما في مشروع القانون المتعلق بشينجيانغ وتحوله

إلى قانون، قالت يينغ "تحصل على ما تستحق، ومن يقترب من مصالح الصين ويلحق الضرر بها سيتم رد الصفعة له".
وحثت يينغ، الولايات المتحدة الأمريكية على تصحيح أخطائها، ومنع هذا المشروع أن يصبح قانونا، والكف عن استخدام القضايا المتعلقة بشينجيانغ للتدخل في الشؤون الداخلية للصين، وأن التدابير التي تتخذها الصين ستكون وفقا للكيفية التي تتطور بها الأوضاع.


وكانت وزارة الخارجية الصينية ولجنتا الشؤون الخارجية للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني والمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، واللجنة الدائمة لمجلس نواب الشعب بمنطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم، أعربت عن إدانتها القوية واستيائها الشديد ومعارضتها الحازمة لتمرير مجلس النواب الأمريكي مشروع القانون المتعلق بشينجيانغ، باعتباره تدخلا صارخا في الشؤون الداخلية للصين وانتهاك بشكل خطير للقواعد الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية.


كما أكد "ليو يويه جين" رئيس المكتب الوطني الصيني للمجموعة القيادية لمكافحة الارهاب أن مشروع القانون تجاهل الحقائق ووجه اتهامات كاذبة ضد سياسات الحكومة الصينية لشينجيانغ وإجراءاتها لمكافحة الإرهاب والحفاظ على الاستقرار وحالة حقوق الانسان في شينجيانغ.
 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق