نجار تركي يصنع أنوالا خشبية تقليدية للقصور العثمانية

وكالة الأناضول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
نجار تركي يصنع أنوالا خشبية تقليدية للقصور العثمانية من موقع وكالة الأناضول، بتاريخ اليوم الجمعة 6 ديسمبر 2019 .

قوجه ايلي/ إبراهيم أقطاش/ الأناضول-النجار التركي عرفان قهرمان (65 عامًا)، بدأ العمل بإنتاج 5 أنوال تقليدية تحمل اسم "هركة" لصالح أعمال التنجيد والصيانية الجارية في القصور العثمانية
- الهيكل الرئيسي لهذه الأنوال يصنع من خشب الزان الجاف
- صناعة الأنوال الخشبية التقليدية يأتي في إطار مشروع أطلقه مصنع "هركة" لصناعة السجاد ونسج الحرير لصالح القصور الوطنية التابعة للبرلمان التركي

بدأ النجار التركي عرفان قهرمان (65 عامًا)، بصناعة أنوالا خشبية تقليدية لنسج الحرير، لتلبية احتياجات تنجيد المفروشات وصيانة الستائر في قصور الدولة العثمانية.

جاء ذلك في إطار مشروع أطلقه مصنع "هركة" لصناعة السجاد ونسج الحرير لصالح القصور الوطنية التابعة للبرلمان التركي.

ويهدف المشروع إلى صناعة أنوال خشبية تقليدية لنسج الحرير والأقمشة وفق الطريقة التقليدية، في إطار الأعمال الجارية لتنجيد وصيانة المفروشات والستائر في القصور العثمانية.

ويعمل مصنع "هركة" على إنتاج الأقمشة وفق الطريقة التقليدية، من خلال استخدام أنوال "جاكارد" التي أنتجت في بريطانيا عام 1801.

وقد سهلت التقنيات المستخدمة في أنوال "جاكارد" التقليدية، من إنتاج النسيج ذو الرسمات المعقدة مثل البروكار والدماسك والمتلاسيه، خلال القرن التاسع عشر الميلادي.

ورغبة في المحافظة على الطريقة التقليدية في إنتاج الأقمشة لاسيما الحريرية المستخدمة في تنجيد وصيانة المفروشات والستائر في القصور العثمانية، بدأ قهرمان (نجار منذ 50 عامًا)، بإنتاج 5 أنوال تقليدية تحمل اسم "هركة" لصالح أعمال التنجيد والصيانية الجارية في القصور العثمانية.

وقال عرفان قهرمان، إنه ورث مهنة النجارة عن أبيه وأنه يعمل في هذه المهنة منذ 50 عامًا في ورشة ورثها عن أبيه أيضًا في قضاء "كورفز" بولاية قوجه ايلي غربي تركيا.

وأضاف للأناضول، أنه عمل طيلة السنوات الخمسين الماضية على صناعة الأثاث وأثاث المطابخ والأبواب، وأنه مؤخرًا بدأ بتصنيع الأنوال الخشبية التقليدية وفق التقنيات التي كانت سائدة في القرن التاسع عشر.

ولفت أنه طالما أعجب بأنوال "جاكارد" التي ازدهرت صناعتها عام 1848، وأنتجت أفخر الأقمشة خلال القرنين التاسع عشر والعشرين.

وتابع بأنه يريد مواصلة صناعة تلك الأنوال على أن تحمل العلامة التجارية "هركة"، نسبة إلى مصنع "هركة" لصناعة السجاد ونسج الحرير لصالح القصور الوطنية التابعة للبرلمان التركي.

وأشار أن الهيكل الرئيسي لهذه الأنوال يصنع من خشب الزان الجاف، وأنه يقوم بتطويع الخشب في ورشته وينتج بعض أجزاء النول باستخدام خشب الجوز، كما يقوم بتصنيع بعض الأجزاء الحديدية المستخدمة في هذه الأنوال.

وقال قهرمان، إن "العمل بصناعة الأنوال الخشبية التقليدية لا يتقن أي نجار، فهذا العمل يتطلب خبرة طويلة وتعمقًا في البحث بطريقة عملها".

وأضاف أن الكثير من الحرفيين فشلوا في إعادة تصنيع هذه الأنوال، نظرًا لأن إعادة تصنيعها يتطلب جهدًا غير عادي.

وحول عمله في المجال أوضح "كان علي أن أنجز هذا العمل ولم يكن لدي خيار آخر، عاهدت نفسي على إعادة تصنيعها وفعلت ذلك حقًا".

وأشار أن صناعة النول الواحد يتطلب شهرًا من العمل الجاد، وأن مصنع "هركة"، طلب منه إنتاج 5 أنوال على أن يكون التسليم خلال 7 أشهر، وأنه بصدد تسليم تلك الأنوال خلال الفترة المحددة.

ولفت قهرمان أن عمر الخشب المستخدم في صناعة الأنوال سيكون ما بين 150-200 سنة، مشيرًا أن والده حسن قهرمان صنّع 10 نماذج مشابهة من تلك الأنوال عام 1986.

يشار أن مصنع "هركة" لصناعة السجاد ونسج الحرير لصالح القصور العثمانية، تأسس في عهد السلطان العثماني عبد المجيد الأول عام 1843 تحت اسم "مصنع هركة الملكي" لصناعات السجاد والأقمشة، لتلبية احتياجات القصور العثمانية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق