"فتح" تحتفل بانطلاقتها الـ 55 بمهرجان جماهيري بغزة

صفا 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أحيت حركة "فتح" ذكرى انطلاقتها الـ 55 بمهرجان جماهيري بشارع الوحدة وسط مدينة غزة.

وقال رئيس حركة فتح محمود عباس في كلمة مسجلة له خلال المهرجان، إن " قضيتنا تمر بمنعطف خطير جراء استمرار عدوانية الاحتلال ضد أرضنا وشعبنا في محاولةٍ لتكريس الأمر الواقع وتقويض حل الدولتين وتمرير صفقة العصر وغيرها من المشاريع الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية".

وتابع عباس "كل هذا يتطلب الوقوف معًا بكل قوة وحزم لحماية مشروعنا الوطني والتمسك بقرارات الشرعية الدولية لمواجهة الاستيطان وإنهاء الاحتلال لأرضنا وشعبنا والتمسك بالعمل السياسي والدبلوماسي والمقاومة الشعبية السلمية لتحقيق الأهداف الوطنية".

وقال "رغم كل الصعاب إلا أننا ماضون قدمًا في كفاحنا لإنهاء الاحتلال عن شعبنا وأرضنا ومواصلة بناء مؤسساتنا على أساس سيادة القانون والمساواة وبناء اقتصاد وطني متطور وتعزيز وحدتنا الوطنية والتمسك بالثوابت التي لن نحيد عنها مهما كانت الصعاب".

وأكد عباس أن منظمة لتحرير هي الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا حتى تحقيق أهدافه وطموحاته في الحرية والاستقلال.

وقال "دعونا لإجراء انتخابات تشريعية تليها رئاسية في كل أرضنا وعلى رأسها القدس ونؤكد مرة أخرى باننا لن نقبل إجراءها بدون القدس وبدون مشاركة أبناء شعبنا فيها".

وأشار إلى أن القدس بمقدساتها هي عاصمة دولتنا الأبدية وليست للبيع ولا للمساومة، "وبدونها لن يكون هناك أي سلام أو استقرار".

ولفت عباس إلى أن محكمة الجنائية الدولية اتخذت قرارًا شجاعًا بالتحقيق بجرائم الاحتلال بحق شعبنا، "ليصبح بمقدورنا أن نحاكم الاحتلال على جرائمه أمام العدالة الدولية".

وأكد على أن قضية الأسرى والشهداء والجرحى مقدسة، "ولن نقبل التفاوض والمساومة عليها مهما كان الثمن وسنستمر بدفع مخصصاتهم كما هي حتى وإن كان آخر ما لدينا".

وفي ختام كلمته قال، "للمحتشدين في غزة، سنواصل سعينا لتوحيد أرضنا وشعبنا وستبقون في عقولنا وقلوبنا فأنتم منا ونحن منكم وإن الفرج قريب".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق