رفض سوري واسع لإرسال الجيش الوطني عناصره للقتال في ليبيا

الدرر الشامية الإخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
رفض سوري واسع لإرسال الجيش الوطني عناصره للقتال في ليبيا, اليوم الاثنين 6 يناير 2020 11:06 صباحاً

استنكر عدد من السياسيين والأكاديميين السوريين، إرسال الجيش الوطني مقاتلين إلى ليبيا للقتال إلى جانب حكومة الوفاق الوطني، تحت إشراف القوات التركية.

ونشر المستنكرون بيانًا رسميًّا جاء فيه: "تناقلت مصادر إعلامية متعددة، خبرًا مفاده تجنيد بعض السوريين من قِبَل الحكومة التركية للذهاب والقتال في ليبيا تحت قيادة ضباط أتراك وسوريين، وفي حال صحت هذه الأنباء، فإننا بصفتنا ثائرين وسياسيين وأكاديميين سوريين، نستنكر وبشدة إقدام أي سوري على الموافقة للقتال خارج سوريا، أيًّا كانت الذريعة والمغريات والضغوط التي قد تمارس ضده.

وشدد البيان على أن السوريين ثاروا من أجل حريتهم وكرامتهم وبناء نظامهم الوطني الديمقراطي، وحملوا السلاح دفاعًا عن حقهم بالحياة وحقهم بالحرية، في مواجهة نظام مجرم ارتكب بحقهم كل أنواع جرائم الحرب واستعان في ذلك بمرتزقة من كل أصقاع الدنيا.

وأكد على أن السوريين لم يحملوا السلاح ليتحولوا إلى مرتزقة يقاتلون في حروب الآخرين خارج أرضهم وخارج ثوابت ثورتهم، موجهًا تحية إلى جميع الفصائل الثورية السورية والمقاتلين الأحرار السوريين، الذين يرفضون الموافقة على الذهاب إلى أي مكان خارج سوريا، مصرين على أن معركتهم الوحيدة ضد النظام المجرم وميليشيات المرتزقة التي استعان بها.

وأدان البيان بشدة إقدام أي كان وتحت أي مسمى أو ذريعة على الموافقة بالذهاب إلى ليبيا للقتال هناك، مؤكدًا على أن الشعب الليبي وحده من يقرر مصيره ويخوض معركته.

يذكر أن عددًا كبيرًا من السوريين حثوا كل من حمل السلاح دفاعًا عن حريته أن يتوجه إلى إدلب، ليخوض معركة الدفاع عنها وعن حياة المدنيين فيها، في ظل العدوان غير المسبوق عليها من ميليشيا بشار الأسد وحلفائه من الروس والإيرانيين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق