وزير الخارجية الباكستاني : لن ننضم إلى أي حرب في المنطقة

propaganda-eg 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكد وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي أن بلاده لن تنضم إلى أي حرب في المنطقة ولكنها ستواصل لعب دور إيجابي لتحقيق السلام الدائم، وذلك خلال لقائه الرئيس الإيراني حسن روحاني في طهران وسط تصاعد التوترات في الشرق الأوسط عقب مقتل جنرال إيراني بارز.

ودعا قريشي – حسبما نقلت قناة “جيو نيوز” الباكستانية اليوم الإثنين – إلى استخدام الوسائل الدبلوماسية لتخفيف حدة التوتر في المنطقة وحل القضايا العالقة سلميا.

وناقش المسئولان، خلال الاجتماع الذي شمل بحث التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، كيفية تحقيق السلام الإقليمي، كما تطرقا إلى العلاقات الباكستانية الإيرانية متعددة الأوجه.

وأكد قريشي أن البلدين يتمتعان بأخوة تاريخية ودينية وثقافية عميقة -على حد وصفه-، معربا عن شكره للزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي والرئيس حسن روحاني لدعمهما باكستان خاصة فيما يتعلق بقضية كشمير.

من جانبه، أشاد روحاني بجهود باكستان لتحقيق السلام، موضحا أن إيران لا تريد زيادة التوترات في المنطقة.

كان وزير الخارجية الباكستاني قد توجه أمس الأحد إلى طهران في زيارة تأتي في إطار دور بلاده من أجل تحقيق السلام في المنطقة، ومن المقرر أن يتوجه بعد ذلك إلى الرياض لإجراء محادثات مع وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود وبحث قضايا السلام والاستقرار الإقليميين.

وتأتي جولة قريشي وسط توترات متصاعدة بين طهران وواشنطن بعد مقتل القائد بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في غارة جوية والهجمات الصاروخية اللاحقة التي شنتها إيران على قواعد تستخدمها القوات الأمريكية في العراق.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق