الكاميرون تناشد المجتمع الدولي مساعدتها على تعمير المناطق التي خربتها الحرب

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
الكاميرون تناشد المجتمع الدولي مساعدتها على تعمير المناطق التي خربتها الحرب من موقع الوفد، بتاريخ اليوم الاثنين 13 يناير 2020 .

الكاميرون تناشد المجتمع الدولي مساعدتها على تعمير المناطق التي خربتها الحربرئيس الوزراء الكاميروني جوزيف دايون نجوت
وكالات :

ناشد رئيس الوزراء الكاميروني جوزيف دايون نجوت، الأمم المتحدة والجهات الأجنبية المانحة مساعدة بلاده على تعمير المناطق التي خربتها الحرب مع الانفصاليين، وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

جاء ذلك في معرض كلمة ألقاها رئيس الوزراء الكاميروني خلال اجتماع عقده اليوم الاثنين مع ممثلي وكالات الأمم المتحدة والبعثات الدبلوماسية والمنظمات غير الحكومية الدولية في الكاميرون.
وقال رئيس الوزراء الكاميروني "إننا نناشد المجتمع الدولي أن يقدم لنا المساعدة لتعمير بلادنا التي عانت من جراء صراعات دامية استمرت أربعة أعوام وأودت بحياة آلاف المواطنين وتسببت في وقوع أضرار

جسيمة بعشرات المدن والقرى"، مضيفًا أن "هذه الصراعات تسببت في تشويه سمعة الكاميرون كدولة مستقرة ومحبة للسلام".

واستدرك قائلا "الكاميرونيون من مختلف المذاهب والأنحاء يعتقدون أن الوقت قد حان لكي تستعيد الكاميرون وضعها كدولة مسالمة يمكنها استقبال لاجئين من مناطق أخرى، بدلا من أن تكون دولة طاردة لمواطنيها".

ولم يكشف المسئول الكاميروني النقاب عن حجم المساعدات المالية التي تحتاجها بلاده لإعادة بناء المناطق التي خربتها الحرب، ولكن الكاميرون كانت قد

أعلنت خلال عام 2018 عن خطة للمساعدات الإنسانية الطارئة تتكلف 23 مليون دولار لمساعدة مئات الآلاف من المواطنين الذين يعيشون في ظروف محفوفة بالمخاطر في الكاميرون و نيجيريا بسبب الحرب مع الانفصاليين.

من جانبه، قال ممثل برنامج الأمم المتحدة للتنمية "جان ستالون" إن البرنامج سيقدم مساعدات لدعم خطة إعادة البناء في الكاميرون بمجرد أن يعود السلام إلى المناطق التي عانت من تلك الصراعات.

يذكر أن هناك عمليات قتالية بين الانفصاليين والقوات الحكومية في المنطقتين الشمالية الغربية والجنوبية الغربية بصورة شبه يومية، على الرغم من أنها أصبحت أقل كثافة بالمقارنة بما كان يحدث في الماضي، وقد أسفرت هجمات الانفصاليين عن مصرع حوالي ثلاثة آلاف شخص وتشريد نصف مليون آخرين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق